منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

جميع الاحتفاليات التي يقيمها المنتدى وكذلك الفعاليات والنشاطات العامة

المشرف: الهيئة الادارية

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالأربعاء مارس 23, 2016 12:54 pm


حبوا لله ولا تقولوا ليس صوت زكية جورج وانما بصوت سليمة مراد

 
آخر تعديل بواسطة صوت من الماضي في الأربعاء مارس 23, 2016 1:16 pm، عدل 3 مرات
صورة العضو الشخصية
صوت من الماضي
فارس منتدى أيامنا
فارس منتدى أيامنا
 
مشاركات: 88
اشترك في:
الاثنين مارس 21, 2016 10:19 am
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالأربعاء مارس 23, 2016 1:02 pm


صورة
صورة نادرة للست زكية جورج وهي طفلة
صورة العضو الشخصية
صوت من الماضي
فارس منتدى أيامنا
فارس منتدى أيامنا
 
مشاركات: 88
اشترك في:
الاثنين مارس 21, 2016 10:19 am
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالأربعاء مارس 23, 2016 10:46 pm


محطات يكتنفها الغموض في السيرة الذاتية للمطربة الكبيرة  زكية جورج

يتفق  العديد من الباحثين والنقاد الفنيين ان للمطربة الكبيرة زكية جورج  دور محوري واساس وكصوت  نسائي متميز في الاغنية البغدادية خلال عقدي الثلاثينات والاربعينات من القرن العشرين حيث صدحت حنجرتها  باجمل الالحان واعذبها اكسبتها شهرة  كبيرةبين العراقيين في ذلك الوقت ولازالت الافئدة والقلوب تهفو لسماعها عند الاجيال الحديثة  رغم  وجود اصوات نسائية تسيدت الساحة الغنائية بعد ان غادرت مطربتنا العراق واعتزلت الغناء في بداية العقد الخمسيني .
ولكن خلال تصفحي للعديد من المواقع  الالكترونية التي ضمت كتابات ومواضيع  عن السيرة الذاتية لمطربتنا الكبيرة  لاحظت  ان عددا من المحطات  في تلك السيرة بقيت يكتنفها الغموض ولم تساعدني تلك الكتابات التي أرخت لمسيرتها ان تميط اللثام عنها 
فمثلا ان موسوعة الوكبيديا ارخت لولادة مطربتنا  كانت  في العقدين الاخيرين من القرن التاسع عشروثبتت العام 1879  وهذا يعني انها حينما جاءت لتحترف الفن في بغداد انها قد تخطت الاربعين واعتقد انها بدأت بهذا العمر في تجاوز سن الشباب بينما عرف عنها النضارة  والجمال عندما عملت في بغداد واعتقد ان بداية القرن العشرين هو تاريخ ولادتها كما يشير بذلك العديد من كتب عن سيرتها اضافة الى ما تقدم لم يتطرق احد من الكتاب الى عائلتها في حلب ووضع العائلة الاجتماعي وهل كان لفنانتنا  نشاط فني في الغناء او الموسيقى في مدينتها الاصلية وهل انتظمت في احدى المدارس الابتدائية او الثانوية قبل هجرتها من مدة مسقط رأسها.
هنالك نقطة اخرى كتبها الدكتور سيار الجميل في موضوعه عن ابناء وبنات الموصل الذين نشطوا في الطب والهندسة والمحاماة والفن ...الخ   في القرن العشرين ومن جملة ماذكر ان زكية جورج قد انتقلت وعاشت فترة من الزمن في مدينة الموصل قبل انتقالها الى بغداد قادمة من حلب وهذه المعلومة لم يكتب عنها مؤرخو سيرتها . 
من الامور الغامضة الاخرى ما المدة التي قضتها في مدينة البصرة حيث عملت في ملاهيها  مما حدا بالموسيقار صالح الكويتي الذي كان ملحنها الوحيد  ان يكلف الشاعر (مهدي وفي )ان يكتب اغنية (هذا مو انصاف منك ...غيبتك هالگد تطول ) حيث ان الموسيقار  الكويتي  كان قد وقع في حبها وغرامها وارتبطا بعلاقة غرامية دامت لاكثر من خمس سنوات ، ولكنها رفضت ان تغنيها فغنتها المطربة سليمة مراد حيث يشاع انها في البصرة قد ارتبطت بقصة غرام مع طبيب اسنان كان يداوي اسنانها وبعضهم ذكر ان الحبيب كان صيدلانيا ومن الامور الغامضة اين امضت فترة اشتغالها في البصرة هل آواتها احدى العوائل البصرية ام سكنت في فندق او دار استأجرتها ؟

من الامور التي اختلف فيها من كتب عن سيرتها هو تاريخ رجوعها الى حلب فالدكتور حسين الاعظمي يؤرخ ذلك كان في عام 1948 وآخرون كتبوا انه كان عام 1950 ومصادر اخرى تشير الى ان ذلك كان عام 1955 .
بقيت نقطة اخرى  مبهمة انها بعد ان اعتزلت فن الغناء ورجعت الى الى حلب فأن  اغلب المصادر تشير الى انها عملت في حياكة الملابس اي خياطتها ، اذن ما هي مؤهلاتها لكي تتمكن من  ان تضاهي عاملات الخياطة المؤهلات فنيا تلك الحرفة .


 
 
آخر تعديل بواسطة فاضل الخالد في الخميس مارس 24, 2016 5:26 am، عدل 2 مرات
صورة
صورة العضو الشخصية
فاضل الخالد
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
 
مشاركات: 801
اشترك في:
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 6:23 pm
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالخميس مارس 24, 2016 1:12 am


شكرا للاستاذ الموسوعي (فاضل الخالد) على تسليطه الضوء على جوانب مهمة من حياة الفنانة زكية جورج . نعم انا اؤيد استاذنا الكبير فيما ذهب اليه واعتقد بان هناك جوانب كثيرة لم تكشف عن حياة هذه الفنانة تستحق الدرس والتمحيص . ان من المؤسف في كوني حين اصبحت باحثا اعني بالشؤون الفنية التاريخية فان هذا قد حدث وانا في الغربة ويتعذر علي السفر الى مناطق الحدث في الشرق الاوسط لكي استطيع التوصل الى نتائج دقيقة عن حياة بعض فنانينا , وكذلك البحث عن النوادر الضائعة من تراثنا الفني . لذلك فاني اعتمد فقط في مقالاتي البحثية على التحليل والاستنتاج المنطقي , وانا اعترف بصراحة بان هذا لوحده غير كافي بالمرة لكنه في نظري على الاقل افضل من لاشيء .
من بين الاشياء التي استنتجتها في مشاركة سابقة , وانا اشدد عليها هي ان الفنانة زكية جورج لابد ان تكون من مواليد السنوات الفاتحة للقرن العشرين , (1902 او 1903) لا اكثر ولا اقل . ومما يشجع في هذا الاستنتاج انها جاءت الى العراق عام 1920 وتوفيت عام 1965 وكلا التاريخين لا يتعارضان مع ما ذهبت اليه . كما اني اميل ايضا الى الاعتقاد بان الفنانة زكية جورج قد هاجرت اولا الى الموصل لما هناك من علاقات وطيدة بين مدينتي حلب والموصل , ولابد بانها قد عملت في الموصل كراقصة لفترة من الزمن قبل انتقالها الى بغداد في اواسط العقد الثالث من القرن العشرين .
نشكر استاذانا فاضل الخالد لانه دفعنا الى التفكير بجوانب مهمة من حياة زكية جورج , وان شاء الله سيضخ الينا خلال هذه الاحتفالية ما يمكن ان يجيب على بعض التساؤلات التي وردت منه .
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4090
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالخميس مارس 24, 2016 1:19 am


قالوا في الفنانة زكية جورج


ملفات: ماهي حكاية الشاعر كمال نصرت مع المطربة زكية جورج

ستار كريم مظلوم

قبل اعلان الدستور العثماني عام 1908 وانفتاح الحياة الاجتماعية بعض الشيء كانت المسارح تشيد في المقاهي نظرا لارتياد الجمهور هذه الاماكن طلبا للترفيه وتعتبر مقهى (سبع) في منطقة الميدان من اولى المقاهي التي شيد اصحابها فوق سطحها الصيفي مسرحا قدمت عليه بعض العروض الفنية وقد ارتأت بلدية بغداد بعد زمن طويل تشييد مسرح الرقص والغناء .

ترفيها عن السكان فأقامته في موقع غربي بغداد وقد باشرت العمل فيه لأول مرة المغنيات (بديعة لاطي) وشقيقتها (خانم لاطي) واستمر العمل فيه بضعة اشهر حتى اعلنت الحرب العالمية الثانية سنة 1941 فانقرض هذا الملهى، ان اعلان الدستور العثماني كان فاتحة تدفق سبل المغنيات والراقصات فتوسعت دائرة المقاهي والملاهي فشيدت مقهى (حسن صفو) الكائنة في محلة (المصبغة) وفي عام 1916 اسس ملهى (مقهى الشط) ولما كثرت رغبة اصحاب المقاهي شيد صاحب مقهى (طويعة) مسرحا في مقهاه حيث عملت فيه الفنانة (ألن التركية) و (ماريكة ديمتري والدة المطربة الكبيرة عفيفة أسكندر وفي عام 1920 جاءت الى بغداد المطربة زكية جورج مع شقيقتها للعمل في مقاهي الطرب والرقص، وان كلمة ملهى لم تطلق على تلك المقاهي قبل عام 1926 بعد ان اقيم اول دار لهو اقرب الى الملاهي الموجودة في بعض البلدان الشقيقة، اما الملاهي فقد كانت تستقبل روادها نهارا وتستقبل عشاق الغناء ليلا وظلت بعض المقاهي حتى نهاية الثلاثينيات تقدم حفلات المقام العراقي كمقهى الشابندر في شارع المتنبي وعندما حلت المطربة زكية واختها في بغداد جاءتا كراقصتين وكانتا على جانب كبير من الجمال والقدرة على اداء الرقص الشرقي الا ان زكية مالبثت مالت الى اداء الآغاني ومكنها صوتها الرقيق ونبراتها الصافية من الاستحواذ على المشاعر والأحاسيس وصارت من اشهر مطربات العراق بعد ان ارتبطت بملحن اشتهر بخبرته في التلحين فقدم لها الكثير من اغانيها الناجحة انه الملحن الكبير صالح الكويتي، كما قام كبار الشعراء انذاك بكتابة اغانيها، عبد الكريم العلاف، اكرم احمد ، كمال نصرت وسيكون حديثنا عن هذا الشاعر الذي كتب الكثير من القصائد التي تغنت بها المطربة زكية جورج، وشاء حظ كمال نصرت ان يقع في حب المطربة زكية جورج وراح يتغزل بها بقصائد طويلة ومقطوعات صغيرة وينشرها في الصحف والمجلات وبطبيعة الحال لم يجد حبه وقصائده اي صدى في نفس محبوبته فقد كانت في ذلك الوقت ملأ الأسماع والأنظار وتجد في كل ليلة من لياليها الكثر من الملتفين حولها من المعجبين وبينهم الموظف الكبير والتاجر والشاعر والصحفي والموسيقي الا انها لم تكن تبخل على المتوله بحبها شاعرنا البائس بنظرة عطف او كلمة شكر عندما ينشر قصيدة جديدة يتغنى بها فيها وكان يغضب فيه ثم لايلبث حتى يهدأ ويواصل نظم خلجات قلبه الخانق بحبها ويحيلها الى قصائد جديدة، وعندما امتدت حبال العمر بكمال نصرت قام بجمع قصائده وطبعها في ديوان حمل اسمه (ديوان كمال نصرت)
وانجز طبعه عام 1968 وكانت نهاية المطاف بقصة ذلك الحب هو قرار عودة المطربة زكية جورج الى مسقط رأسها في (حلب) عام 1942، حيث صارت تعمل بحياكة الملابس النسائية (خياطة) الى ان فارقت الحياة في عام 1966 اما كمال نصرت فأنه صار يتغزل بعد ذلك بالفنانة عفيفة اسكندر وربما اراد بذلك ان ينسى حبه لزكية جورج، عاش الشاعر الراحل كمال نصرت بقية حياته عازبا حتى وافته المنية بتاريخ 30/1/1974
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4090
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالخميس مارس 24, 2016 1:25 am


ضاع الزين

زكية جورج
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4090
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالخميس مارس 24, 2016 1:56 am


3- هل للفنانة زكية جورج اغاني غير عراقية ؟

تمت الاجابة على هذا السؤال في معرض الاجابة على السؤال حول كون الفنانة زكية جورج تعتبر فنانة عراقية ام لا , حيث قلنا بانه لايوجد لهذه الفنانة اي اغنية غير عراقية تأليفا ولحنا وادائا .

4- هل الفنانة زكية جورج مسلمة الديانة ام اعتنقت المسيحية بعد ادعائها بانها مسيحية .

للاجابة على هذا السؤال يتعين علينا ان ننظر للموضوع بدقة من كافة جوانبه . تقول المعلومات بان الفنانة زكية جورج مسلمة وان اسمها الاصلي (فاطمة) وانها جاءت من مدينة حلب السورية . اولا , تعتبر مدينة حلب تاريخيا ثاني مدينة في الشرق الأوسط بعد بيروت من حيث عدد المسيحيين ، إلى جانب انتشار عدد كبير من الأماكن المقدسة المسيحية فيها والمهمة في تاريخ المسيحية. وفي اواحر عهد الدولة العثمانية كان للمسيحيين أدوارًا هامة وأساسية في النهضة العربية إذ كون المسيحيون في العصر الحديث النخبة المثقفة والطبقة البرجوازية مما جعل مساهمتهم في النهضة الاقتصادية ذات أثر كبير، على نحو ما كانوا أصحاب أثر كبير في النهضة الثقافية، . تدفع هذه الحقيقة الى الاعتقاد بان زكية جورج وقبل هجرتها الى العراق كانت متأثرة الى حد كبير بالثقافة المسيحية في حلب بصورة خاصة , وفي سوريا بصورة عامة والانفتاح الذي كانت تعيشه هذه الجالية قياسا بحالات الانغلاق الفكري والحضاري التي يعيشها المسلمون هناك . وحين هاجرت زكية جورج الى العراق وامتهانها للرقص كحرفة فلابد بانها فكرت كثيرا بالتناقض الذي يمكن ان تكون عليه اجتماعيا ودينيا اذا قدمت نفسها كمسلة لجمهورها في الوقت الذي كانت تمتهن حرفة هي محرمة بنظر الدين الاسلامي . ان ادعاء زكية جورج بانها مسيحية من سوريا واستبدال اسمها الاصلي فاطمة باسم زكية جورج يدفع الى الاعتقاد بان هذا قد جاء عن اعتناق وليس عن ادعاء فحسب . وما يمكن ان يعزز هذه الحقيقة انها وخلال حياتها الفنية في العراق التي زادت عن ثلاثة عقود لم يظهر عليها اي جانب يمكن ان يشير من قريب او بعيد بانها مسلمة سواء بالاصل او بالسلوك . 
بين الكاتب عبد الكريم العلاف في كتابه (اقيان بغداد في العصر العباسي والعثماني الاخير) بان هناك راقصات ومغنيات كثيرات كن مسلمات واسمائهن اسماء مسلمة صريحة . ان هذا يدفع الى التساؤل عن الضرورات التي دفعت بفاطمة لان تعلن بانها مسيحية واسمها زكية جورج طالما لم يكن هناك اي مانع رسمي او ديني , وحتى اجتماعي لكونها من بلد أخر لأن تبقى مسلمة حتى وان كانت تمارس الرقص والغناء . لابد بانها اغتنمت فرصة مجيئها الى العراق لكي (تعتنق) المسيحية التي احبتها في بلدها قبل ان تأتي الى العراق , خصوصا وانها ستخلص من القيود الاجتماعية والدينية التي كان يمكن ان تتعرض لها فيما لو اقدمت على مثل هذه الخطوة وهي في سوريا وليس في العراق . 

وسام الشالجي


24933:hqdefault.jpg
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4090
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالخميس مارس 24, 2016 10:32 am


زكية جورج

في اغنية

ظلت نعيمة

من اسطوانة لشركة كرامافون




تم تحديث الملف مشاهدات سابقة 35
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
كريمة عطار
عنوان الكرم والجود والعطاء
عنوان الكرم والجود والعطاء
 
مشاركات: 453
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 3:22 pm
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالجمعة مارس 25, 2016 1:07 am


قالوا في الفنانة زكية جورج


كُلّ ما حَولنا سياسة، والدليل زكيّة جورج !

في احد الحوارات الشيّقة مع استاذنا الدكتور سليم الوردي قال لي “ليس هنالك مثيل لولع العراقيين بالسياسة، يسيّسون كل ما حولهم” وبقيت عبارته هذه عالقة في ذهني منذ حينها. وصرت اجد نفسي اتوقف عند حوادث ومواقف تصادفني لأمتحن بها هذه المقولة، وفي كل مرة اتاكد من مدى عمقها ومصداقيتها.

قبل ايام وانا اتابع اغاني المطربة العراقية زكية جورج، جذبتني اغنية “يا حافر البير” وهي مأخوذة عن مثل عراقي قديم يقول “ياحافر البير لتغمّج مساحيهة، خوف الفلك يندار وانتة التكع بيهة”. ولفت انتباهي تعليق على موقع تواصل اجتماعي يقول ان اصل هذه الاغنية هو تشفي المسيحيين من سكان قرى مُسلمة هاجموا قرية مسيحية في تلكيف ونهبوها. و كرد فعل )والحديث لصاحب التعليق (ارسلت الحكومة العراقية في وقتها الجيش وعاقبت القرى المسلمة. صاحب التعليق اكد انه سمع بالحادثة من كبار السن، وانه متاكد من ان زكية جورج المسيحية قد غنت هذه الاغنية في حفل ببغداد قصد التشفي بالمسلمين) .

بصراحة بداية وجدت ان هذا التعليق فيه اسقاط لما يحصل في يومنا هذا من تزمّت وتعصّب ديني ومذهبي يكتسح العراق والمنطقة بشكل عام، على فترة سابقة كانت لها ظروف مختلفة. ولكن بنفس الوقت راودني بعض الشك. فالفترة المبكرة من الحكم الملكي، وفيها اشتهرت زكية جورج، لم تكن مثالية وشهدت حوادث نهب وتدّخل للجيش و قمع لحركة اشورية، ولربما كان هنالك صلة لتلك الاغنية بماحصل يومها بشكل او باخر!

فأخذني الفضول ورحت اقلّب وابحث عن زكيّة جورج وعن قصتها وربما اسرارها. فوجدت ان لمطربتنا حياة حافلة بالاسرار واهمها ربما قرار عودتها الى حلب واعتزالها الفن منتصف خمسينيات القرن الماضي. البعض اشار بانها كانت على علاقة مع بكر صدقي قائد انقلاب عام ١٩٣٦، والاخرين اشارو لقصص عشق متعددة. ولكن يبدو ان أعمالها وسيرتها يغلب عليها طابع رومانسي بعيد عن السياسة بمفهومها المباشر.

ووجدت ان هنالك اتفاق بان الفنانة المبدعة من اصول حلبية، وانها جائت الى بغداد لتكسب عيشها من الفن. لكن المفاجئة الكبيرة هي التي رواها الكاتب العراقي خالد القشطيني، صاحب برنامج “ايام الخير” والذي كانت تبثه اذاعة العراق الحر. حيث روى في احدى حلقاته التي بثت في ٤-١٢-٢٠٠٨ وبمناسبة الاحتفال بمئوية الموسيقار العراقي صالح الكويتي، بان زكية جورج هي مسلمة وان اسمها الحقيقي هو فاطمة احمد، لكنها قررت ان تغير اسمها الى زكية جورج لتوحي بانها مسيحية، وذلك بعد نزوحها الى بغداد ولتتخلص من حرج كبير يحيط باي فتاة مسلمة تقرر احتراف الرقص و الغناء في مقاهي و ملاهي المدينة، فمابالك بمن تحمل اسم فاطمة!

ونسفت رواية القشطيني قصة التشفّي من المسلمين لان مطربتنا بالاساس مسلمة. مؤيدة بذلك وصف الاستاذ سليم الوردي حول التسييس. ولكي لا نظلم صاحب التعليق، فان حال التسييس هذه لا تقتصر عليه فقط بل هي حال عامة العراقيين!

يروي القشطيني ايضا عن مطربتنا المسلمة بانها وقعت بغرام ملحن اغانيها اليهودي صالح الكويتي، فهامت به وهام بها، فتخيلوا الحال! ثم انها انتقلت من بغداد الى البصرة في شهر رمضان باحثة عن اجواء اكثر انفتاح، وربما هرباً من حبيبها اليهودي، فوقعت بغرام شخص ثان. لكن انتبهوا لاشارة القشطيني بان البصرة كانت توفر حرية اكبر للفنانين وحتى في شهر رمضان!

نعم فحلقة القشطيني هذه من برنامج “ ايام الخير” هي الاخرى من ورائها غاية وكلام في السياسة! لكن المقارنة مع تعليق صاحبنا، هي قياسٌ مع الفارق. فغاية القشطيني التذّكير بايام التسامح والتعايش بين العراقيين من مختلف الاديان والاعراق وما انبلها من غاية. وغايته ايضا مقارنة أيامنا العجاف هذه مع ايام زمان، ايام “التقدم” التي عاشها العراقيون خلال فترة الحكم الملكي، و للقشطيني كما هي لوالدي العزيز أيام خير. ومهما اختلفنا حول تقييم تلك الايام فان الامر المؤكد هو نُبل غاية القشطيني وبرنامجه هذا، مقارنة بمحاولات احتراف البعض التعليق بنفس ديني او طائفي او اثني ضيق حول كل ما يجري حولنا من احداث. فتجد العالم الافتراضي يعج بتحليلات وتعليقات سلبية تتعدى مايحدث في ايامنا هذه لتصل الى ارثنا الفني والثقافي و الى المطربة زكية جورج!

عن موقع
المنتدى الاجتماعي العراقي
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4090
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالجمعة مارس 25, 2016 1:12 am


مساء الخير يلي تحبون

زكية جورج
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4090
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

السابقالتالي

العودة إلى احتفاليات وفعاليات المنتدى

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار