منتدى أيامنا • مشاهدة الموضوع - الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج
      مرحبا بك عزيزي في منتدى أيامنا ، ندعوك إلى التسجيل في الموقع ، التسجيل مجاني و لن يأخذ من وقتك إلا دقائق قليلة . للتسجيل اضغط هنا
   

الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

جميع الاحتفاليات التي يقيمها المنتدى وكذلك الفعاليات والنشاطات العامة

المشرف: الهيئة الادارية

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالجمعة مارس 25, 2016 1:20 am


گاضي اليالي بالسهر

زكية جورج
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالجمعة مارس 25, 2016 8:26 pm


4- هل تعتبر الفنانة زكية جورج فنانة مجدةة ام كلاسيكية .

يجب ان نعرف اولا بان اكتشاف زكية جورج كمغنية يعود للاخوين صالح وداود الكويتي , وبالذات للفنان صالح الكويتي الذي اعجب بصوتها واقنعها بان تمتهن الغناء بدلا من الرقص الذي كانت تمارسه . وبما ان الفنانين صالح وداود الكويتي كانا فنانان مجددان من خلال ادخالهما لألات حديثة على الاغنية العراقية وتوظيف المقامات اسائدة في حينها لخلق اغنية عصرية تتميز بالعذوبة والجمالية فلابد ان ندرك بان الفنانة زكية جورج التي اصدعت بالحانهما ستكون مطربة مجدد بطبيعة الحال . لو نظرنا الى الاغنية العراقية الى ما قبل عشرينات القرن الماضي لوجدنا بان افضل ما فيها كان محصورا بالمقام العراقي الكلاسيكي الذي كان سائدا لعشرات السنين , اضافة الى الحان عثمان الموصلي التي تنضوي تحت اطار موسيقى القرن التاسع عشر , اضافة الى الاغنية الريفية التقليدية . لكن بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة نشأت طبقة جديدة من المثقفين والسياسيين والضباط ورجال الاعمال واصحاب المهن وصارت هي التي تسير الامور بالبلد . ونتيجة لهذا التغيير نشأت هوة كبيرة بين اذواق افراد هذه الطبقة المتسمة بالحداثة وبين ما موجود من فنون موسيقية وغنائية سائدة على الساحة التي يتسيدها المقام العراقي كما أشرنا . لهذا وجدنا بان ظهور صالح وداود الكويتي قد جاء في مرحلة التغيير الحاسمة وقد استطاعا ان يملئا الفراغ الذي تكون بأغاني وموسيقى جديدة ذات نكهة مميزة تعبر عن مشاعر شباب تلك الطبقة الجديدة .

وكأحد نواتج هذان العملاقان نجد ان المطربة زكية جورج كانت عنوانا من عناوين التجديد في الاغنية البغدادية الاصيلة فاستطاعت بنبرات صوتها وعذوبة الحان الكويتيان ان تنتج مجموعة من احلى اغاني ذلك الزمن الجميل . ومن الصدف ان يكون ما جرى بالعراق يشابه الى حد كبير ما جرى في مصر الكنانة من حركة تجديد فنية وبنفس الوقت تقريبا تمثلت بظهور مجموعة من اجمل الاصوات على رأسها صوت أم كلثوم , ومجموعة من ابدع الملحنين يتقدمهم الموسيقار محمد عبد الوهاب , ولو كانت رعاية الفن بالعراق وأذواق وخلفيات عموم المواطنين الذين يتذوقونه تشابه ما كان موجودا بمصر لما استبعدنا ظهور عبقريات فنية لاتقل شأنا عن ما كان يظهر في مصر . نخلص للقول بان الفنانة زكية جورج هي فنانة مجددة ادخلت أساليب جديدة من الغناء على الاغنية البغدادية بشكل خاص والاغنية العراقية بشكل عام . كما انها كانت منبع أشعاعا اقتبسته منها معظم فنانات ذلك العصر مثل سليمة باشا مراد وعفيفة أسكندر وغيرهن .


وسام الشالجي
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالجمعة مارس 25, 2016 8:28 pm


خابت الأمال منكم يا عذال

زكية جورج
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالجمعة مارس 25, 2016 10:32 pm


Wisam Alshalchi كتب:4- هل تعتبر الفنانة زكية جورج فنانة مجدةة ام كلاسيكية .

يجب ان نعرف اولا بان اكتشاف زكية جورج كمغنية يعود للاخوين صالح وداود الكويتي , وبالذات للفنان صالح الكويتي الذي اعجب بصوتها واقنعها بان تمتهن الغناء بدلا من الرقص الذي كانت تمارسه . وبما ان الفنانين صالح وداود الكويتي كانا فنانان مجددان من خلال ادخالهما لألات حديثة على الاغنية العراقية وتوظيف المقامات اسائدة في حينها لخلق اغنية عصرية تتميز بالعذوبة والجمالية فلابد ان ندرك بان الفنانة زكية جورج التي اصدعت بالحانهما ستكون مطربة مجدد بطبيعة الحال . لو نظرنا الى الاغنية العراقية الى ما قبل عشرينات القرن الماضي لوجدنا بان افضل ما فيها كان محصورا بالمقام العراقي الكلاسيكي الذي كان سائدا لعشرات السنين , اضافة الى الحان عثمان الموصلي التي تنضوي تحت اطار موسيقى القرن التاسع عشر , اضافة الى الاغنية الريفية التقليدية . لكن بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة نشأت طبقة جديدة من المثقفين والسياسيين والضباط ورجال الاعمال واصحاب المهن وصارت هي التي تسير الامور بالبلد . ونتيجة لهذا التغيير نشأت هوة كبيرة بين اذواق افراد هذه الطبقة المتسمة بالحداثة وبين ما موجود من فنون موسيقية وغنائية سائدة على الساحة التي يتسيدها المقام العراقي كما أشرنا . لهذا وجدنا بان ظهور صالح وداود الكويتي قد جاء في مرحلة التغيير الحاسمة وقد استطاعا ان يملئا الفراغ الذي تكون بأغاني وموسيقى جديدة ذات نكهة مميزة تعبر عن مشاعر شباب تلك الطبقة الجديدة .

وكأحد نواتج هذان العملاقان نجد ان المطربة زكية جورج كانت عنوانا من عناوين التجديد في الاغنية البغدادية الاصيلة فاستطاعت بنبرات صوتها وعذوبة الحان الكويتيان ان تنتج مجموعة من احلى اغاني ذلك الزمن الجميل . ومن الصدف ان يكون ما جرى بالعراق يشابه الى حد كبير ما جرى في مصر الكنانة من حركة تجديد فنية وبنفس الوقت تقريبا تمثلت بظهور مجموعة من اجمل الاصوات على رأسها صوت أم كلثوم , ومجموعة من ابدع الملحنين يتقدمهم الموسيقار محمد عبد الوهاب , ولو كانت رعاية الفن بالعراق وأذواق وخلفيات عموم المواطنين الذين يتذوقونه تشابه ما كان موجودا بمصر لما استبعدنا ظهور عبقريات فنية لاتقل شأنا عن ما كان يظهر في مصر . نخلص للقول بان الفنانة زكية جورج هي فنانة مجددة ادخلت أساليب جديدة من الغناء على الاغنية البغدادية بشكل خاص والاغنية العراقية بشكل عام . كما انها كانت منبع أشعاعا اقتبسته منها معظم فنانات ذلك العصر مثل سليمة باشا مراد وعفيفة أسكندر وغيرهن .


وسام الشالجي

الاستاذ القدير وسام الشالجي تحياتي واحتراماتي الى كل ما تفضلت به من آراء سديدة سواء في اجابتك وتحليلك  عما ورد في السؤال الذي طرحته هنا او فيما ذهبت اليه من تحليلات لمواضيع سابقة  كتبتها مشكورا في هذه الاحتفالية الرائعة لمطربة ساهمت بصوتها  الغريد  في الشدو بالحان الموسيقار البارع صالح الكويتي الذي بعتبر  بالحانه هو المؤسس الفعلي للاغنية البغدادية الحديثة . ولكن اسمح لي ان اوضح رايي بخصوص ما اوردته  استاذنا العزيز  حول  الحركة التجديدية  لفن الغناء والموسيقى في مصر الكنانة فاقول ان الحركة التجديدية الفنية في مصركانت اسبق منها في العراق حيث ابتداها شيخ سيد درويش اوائل القرن العشرين وبعد وفاته المبكرة تسلم الموسيقار محمد عبد الوهاب راية التجديد  هذه  هذا من جانب اما بشان اثر زكية جورج كمطربة مقارنة بما فعلته ام كلثوم بهذا الخصوص   فان ام كلثوم ابعد اثرا  في حركة التجديد لاسباب عديدة ياتي في مقدمتها طول الفترة الزمنية التي واصلت فيها ام كلثوم نشاطها الغنائي  حيث امتد على مدى ستة عقود بينما فنانتنا زكية جورج اقتصر نشاطها الغنائي لمدة عقدين  هذا جانب والجانب الآخر الذي يجب اعتباره في الحسبان  المؤهلات الشخصية التي تمتلكها ام كلثوم من المستوى الثقافي الذي وصلت اليه بفضل ملازمة شاعر متمكن لها كان بمثابة الاستاذ والمرشد لها في صياغة حسها  وذوقها الشعري وهو احمد رامي  مما مكنها من اختيارالشعر الغنائي المؤثر  اضافة الى ماتتمتع به ام كلثوم من ذوق فني في الموسيقى ويذكر في هذا الصدد ان مطربتنا زكية جورج لاتحسن القراءة والكتابة اضافة لم يتيسر لها مرشد  بكفاءة مثل الشاعر احمد رامي والذي لازمها كظلها في تدريسها الشعر العربي .

اما سبب تقدم النهضة الفنية في مصر الشقيقة مقارنة الى نهضة العراق الفنية فهذا يعود بالدرجة الاولى الى ان مصر اخذت باسباب النهضة  الحضاريةفي زمن اسبق وقبل تاسيس الدولة العراقية في عام 1921م حيث  ان البعثات العلمية والفنية بدات  في مصر من منتصف القرن التاسع عشر على يد محمدعلى الكبير وواصل من جاء بعده من الحكام هذا النهج وكذلك يجب ان لا ننسى ان الطبقة البرجوازية الراعية الحقيقية والمشجعة للفن وااسباب الرقي والحضارة عموما  و التي تضم التجار والصناعيين والاطباء والمهندسين واساتذة التعليم والحرفيين فان هذه الطبقة قد سبقت في النشوء مثيلتهافي العراق  لهذا فالحركة الفنية وبضمنها الغناء في مصر كانت  اسبق في النشوء والتطور والتجذر في المجنمع المصري  مع التقدير

صورة
صورة العضو الشخصية
فاضل الخالد
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
 
مشاركات: 801
اشترك في:
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 6:23 pm
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالسبت مارس 26, 2016 12:24 am


فاضل الخالد كتب:
Wisam Alshalchi كتب:
ولو كانت رعاية الفن بالعراق وأذواق وخلفيات عموم المواطنين الذين يتذوقونه تشابه ما كان موجودا بمصر لما استبعدنا ظهور عبقريات فنية لاتقل شأنا عن ما كان يظهر في مصر .


الاستاذ القدير وسام الشالجي تحياتي واحتراماتي الى كل ما تفضلت به من آراء سديدة سواء في اجابتك وتحليلك  عما ورد في السؤال الذي طرحته هنا او فيما ذهبت اليه من تحليلات لمواضيع سابقة  كتبتها مشكورا في هذه الاحتفالية الرائعة لمطربة ساهمت بصوتها  الغريد  في الشدو بالحان الموسيقار البارع صالح الكويتي الذي بعتبر  بالحانه هو المؤسس الفعلي للاغنية البغدادية الحديثة . ولكن اسمح لي ان اوضح رايي بخصوص ما اوردته  استاذنا العزيز  حول  الحركة التجديدية  لفن الغناء والموسيقى في مصر الكنانة فاقول ان الحركة التجديدية الفنية في مصركانت اسبق منها في العراق حيث ابتداها شيخ سيد درويش اوائل القرن العشرين وبعد وفاته المبكرة تسلم الموسيقار محمد عبد الوهاب راية التجديد  هذه  هذا من جانب اما بشان اثر زكية جورج كمطربة مقارنة بما فعلته ام كلثوم بهذا الخصوص   فان ام كلثوم ابعد اثرا  في حركة التجديد لاسباب عديدة ياتي في مقدمتها طول الفترة الزمنية التي واصلت فيها ام كلثوم نشاطها الغنائي  حيث امتد على مدى ستة عقود بينما فنانتنا زكية جورج اقتصر نشاطها الغنائي لمدة عقدين  هذا جانب والجانب الآخر الذي يجب اعتباره في الحسبان  المؤهلات الشخصية التي تمتلكها ام كلثوم من المستوى الثقافي الذي وصلت اليه بفضل ملازمة شاعر متمكن لها كان بمثابة الاستاذ والمرشد لها في صياغة حسها  وذوقها الشعري وهو احمد رامي  مما مكنها من اختيارالشعر الغنائي المؤثر  اضافة الى ماتتمتع به ام كلثوم من ذوق فني في الموسيقى ويذكر في هذا الصدد ان مطربتنا زكية جورج لاتحسن القراءة والكتابة اضافة لم يتيسر لها مرشد  بكفاءة مثل الشاعر احمد رامي والذي لازمها كظلها في تدريسها الشعر العربي .

اما سبب تقدم النهضة الفنية في مصر الشقيقة مقارنة الى نهضة العراق الفنية فهذا يعود بالدرجة الاولى الى ان مصر اخذت باسباب النهضة  الحضاريةفي زمن اسبق وقبل تاسيس الدولة العراقية في عام 1921م حيث  ان البعثات العلمية والفنية بدات  في مصر من منتصف القرن التاسع عشر على يد محمدعلى الكبير وواصل من جاء بعده من الحكام هذا النهج وكذلك يجب ان لا ننسى ان الطبقة البرجوازية الراعية الحقيقية والمشجعة للفن وااسباب الرقي والحضارة عموما  و التي تضم التجار والصناعيين والاطباء والمهندسين واساتذة التعليم والحرفيين فان هذه الطبقة قد سبقت في النشوء مثيلتهافي العراق  لهذا فالحركة الفنية وبضمنها الغناء في مصر كانت  اسبق في النشوء والتطور والتجذر في المجنمع المصري  مع التقدير


الاستاذ الكبير فاضل الخالد
شكرا جزيلا على هذا التعقيب القيم والمناقشة المفيدة . انا اتفق تماما مع ما خلصت اليه , وقد لخصت كل ما ذكرته حضرتك في جملتي المبينة اعلاه الموجودة اصلا بمقالتي اعلاه . انا ادرك بان هناك فروقات كبيرة بين مصر والعراق اهمها وجود مصر على اعتاب القارة الاوربية مما جعلها تنهل من منابع التطور والنهضة بسرعة كبيرة قياسا بالعراق الذي عادة ما تصله وسائل النهضة متأخرا . كما اني ادرك بان المجتمع الحضري المصري هو اكبر شأنا ومكانة من المجتمع الحضري بالعراق , لذلك فقد كان النتاج الفكري والادبي والفني المصري يتفوق بدرجات عدة على مثيلاته بالعراق . لكني دائما ما كنت ارى البلدين يسيران على نفس السكة , ودائما ما يمران بنفس المخاضات وغالبا ما يصلان في كثير من الاحيان الى نفس النتائج . لهذا ذكرت بمقالتي اعلاه بان حركة التجدد الفني قد ظهرت بمصر وبالعراق في نفس الفترة تقريبا , حتى وان كان بينهما حوالي عقد من الزمان . طبعا ما كنا ننتظر في ظل ظروف العراق من صالح الكويتي بان يكون بمستوى محمد عبد الوهاب , ولا من زكية جورج لان تكون بمستوى أم كلثوم , لكن الحراك الذي اوجدهما ووضعهما على الطريق كان متماثلا ومتشابها الى حد كبير . كان يمكن لصالح الكويتي بوجود دعم مشابه لما لقيه محمد عبد الوهاب من النخبة المتقدمة بالبلد بان يكون بدرجة ليس بعيدة جدا عنه . كما كان يمكن لزكية جورج مع قليل من الرعاية والاحتضان من صانعي النجوم لو وجدوا لان تصبح هي الاخرى بدرجة ليست بعيدة عن ام كلثوم , خصوصا وانهما كانتا تحملان نفس النبرات الصوتية تقريبا في مقتبل عمرهما . لكن هذا لم يحدث , وما كان يمكن لان يحدث مع الفروقات الموجودة بين المجتمعين المصري والعراقي , وخلو العراق من طبقة ارستقراطية ترعى الفن والفنون ومن صانعي النجوم . ان من الملاحظ بان كل فنان عربي يبحث عن النجومية يصوب وجهته في مرحلة مبكرة من حياته نحو مصر الكنانة لعلمهم بان مصنع النجوم الحقيقي يكمن هناك , ولو قدر لزكية جورج ان تدرك هذا وتذهب الى مصر بدلا من العراق لكان لها ربما شأنا اخرا ومستقل مختلف . 
تحياتي مع شكري الجزيل لدعمك المتواصل للمنتدى ولهذه الاحتفالية . 
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالسبت مارس 26, 2016 7:54 pm


رسالة  اعتذار من المطربة الكبيرة ( زكية جورج ) رداً على  استماعي الى اغنيتها الخالدة (أنا من أگولن آه واتذكر ايامي)

عذراً مطربتنا الكبيرة اسمحي لي أن اشاركك الآه الحرى وانت تزفريها تأسفا على  انقضاء ايامك الزاهية التي سبق وان نعمت بها في عقدي الثلاثينات والاربعينات من القرن الماضي . فعلا كانت اياما  ذات طعم خاص ، فكنت ملء السمع والبصر . فلقد كان لك معجبون وعشاق عديدون  لصوتك العذب  ولجمالك الأخاذ ، وكان في المقدمة منهم موسيقار عبقري الهمه حبك اعذب واجمل الالحان التي تغنيت بها تلك الالحان التي اصبحت انغامها خالدة في وجدان وذاكرة شعبنا وتراثه ولا زالت اجيال تبع اجيال تتغنى بها وكأنها قد لحنت لتوها ولم يطوها النسيان.
وها هو شاعر هو الآخر قد عبر عن نبضات قلبه المحترق بشظايا الغرام  بقصائد شعرية عبرت عن لواعج هيامه بك  واصبحت ديوانا يتناقل قصائده العشاق في رسائل حبهم للحبيبات .
ان ايامك الزاهية نحن الذين يجب ان نتذكرها ونطلق الحسرات  لا انت . فلقد استطاعت تلك الايام ان تؤسس لعصر ذهبي للاغنية البغدادية فتحية وتقدير لحنجرتك التي غنت  تلك الالحان بابدع ماكان .

صورة
صورة العضو الشخصية
فاضل الخالد
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
ذاكرة المنتدى ونهره المعطاء
 
مشاركات: 801
اشترك في:
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 6:23 pm
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالسبت مارس 26, 2016 9:32 pm


كلما ردت ياما تعبت

زكية جورج
ليس لديك الصلاحية لمشاهدة المرفقات
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالسبت مارس 26, 2016 9:34 pm


قالوا في الفنانة زكية جورج


زكية جورج

السلام عليكم

ولدت المطربة زكية جورج على الارجح عام 1901 و نزحت مع اختها (علية) من مدينة حلب الى بغداد في عام 1920 ، و كان عمرها انذاك 19 سنة ، و اشتهرت مع اختها في مجال الرقص قبل الغناء وسكنت المطربة في محلة المربعة (احدى محلات بغداد) في بيوت احد الاثرياء . و عندما طلب منها هذا الثري الزواج بعد ان احبها ، رفضت الزواج منه بسبب كبر سنه و تعدد زوجاته ، فقام بطردهما من بيته . و قيل انها غيرت اسمها من فاطمة الى زكية ، بسبب نظام الملاهي السوري الذي يمنع للمسلمات الرقص فيه ، واضافت اليه اسم جورج المسيحي . و كثير هم الشعراء و الادباء الذي هاموا حبا بها ، لعل من ابرزهم الشاعر العراقي (كمال نصرت) الذي كان يمتلك موهبة شعرية و لكن كان فقيرا فكان يشدو لزكية اجمل القصائد والكلمات ، بمختلف البحور و المقاطع , الا ان مطربتنا لم تكن تهتم له ، اذا انها كانت لا تفهم ما يرمي اليه لانها لا تعرف القرأة و الكتابة . يقول لها كمال :

انت بالفن كبيرة
من سليمى من منيرة
انت بالسن صغيرة
انت بالفن كبيرة

و قد اشتهرت المطربة زكي جورج كمطربة منذ عام 1926 حيث ظهرت في ملهى البطاط و ما تلاها ، واصبحت المطربة الاولى في عقد الاربعينات من القرن المنصرم اذ ان صوتها ذا حلاوة مميزة و مصحوبة بنقاء و صفاء و هذا قليل في الاصوات الغنائية الا انه يتكون من اوكتاف (سلم) و نصف ، اي له حدود وقيود و ينقصه الجوابات بعكس القرارات المفهومة و الواضحة . سجلت المطربة للعديد من شركات الاسطوانات منها : HIS MASTER VOICE وبيضافون واوديون وسودا وغيرها . من اغانيها الجميلة و المميزة :

من مقام العجم - تأذيني ، وين رايح وين ، تاليها وياك
من مقام اللامي - من غير امل حبيت ، ما اكدر اكولن اه خوف الفضيحة
من مقام البيات - يا بلبل غني لجيرانك ، وكلما ردت ياما تعبت
من مقام النهاوند - كلبي خلص والروح ملت بالوعود ، طير طير لتوكر انصحك طير
من مقام الحجاز - الراح الراح كل وني على الراح
من مقام الرست - بمحاسنك وبهاك
من مقام الصبا - انا من اكولن آه واتذكر ايامي
من مقام الكرد - يا حافر البير لا تغمج مساحيها
ومن مقام الزنجران - شكول على حظي انا البنية

وغيرها من البستات و الاغاني الجميلة . ذكرت احدى الصحف العربية سنة 1948 ان الموسيقار محمد عبد الوهاب قال بشأن زكية جورج انه توجد في بغداد مطربة ذائعة الصيت تغني اغنية جميلة وغريبة هي (انا من اكولن آه) .. آه لو تعرفتم عليها . وقال عنها الصحفي العراقي الراحل صادق الازدي صاحب مجلة قرندل الاسبوعية في العهد الملكي ان زكية جورج وبالرغم من جهلها لاصول الغناء ومعرفة المقامات العراقية وجهلها المساحات الصوتية لكنها متفوقة كثيراً على زميلاتها من المطربات فهي مطربة صداحة ولها باع كبير بالغناء وهي لا تزال تتربع على عرش المطربات . وكان صوتها يدخل القلب، من اول جملة غنائية تطلقها حنجرتها . في عهدها عاصرها شعراء كبار امثال جميل صدقي الزهاوي ومعروف الرصافي ومحمد مهدي الجواهري ومحمد بحر العلوم ومحمد رضا الشبيبي وبدر شاكر السياب واغلبهم خلدوا زكية في شعرهم العراقي الراقي .

و لحن لها صالح الكويتي عدة اغاني منها ما ذكرناها سابقا مثل : انا من اكولن اه ، شعتب على حظي انا البنية ، قلبي خلص والروح ملت بالوعود , وهذه الاغاني الثلاثة هي من كلمات الشاعر العراقي الراحل عبد الكريم العلاف ، وين رايح وين , تأذيني ، وغيرها العديد من الاغاني . ويذكر الناقد الموسيقي عادل الهاشمي (ان اغنية انا من اكولن اه) ، مثلت بداية قصة الحب والغرام بين المطربة زكية جورج و الملحن صالح الكويتي مما اثمر عن زواجهما . و يذكر ايضا ان اغنية ( شكول على حظي) - من مقام الزنجران وهو قليل الاستخدام في الاغاني , وهو يتشابه من حيث المقام مع اغنية ( يا حلاوة الدنيا يا حلاوة) للست فتحية احمد ومن الحان زكريا احمد . و كذلك استخدم هذا المقام الملحن ناظم نعيم مع اغاني الفنانة احلام وهبي لكن بشكل مختلف عما استخدمه الملحن صالح الكويتي من مطربتنا زكية جورج .

في منتصف الخمسينيات عادت زكية جورج إلى بلدها سوريا وتحديدا الى مدينة حلب متمثلة بالقول (يا غريب اذكر هلك) . وقضيت بقية ايامها فيها كعاملة في احدى معامل الغزل والحياكة ورحلت إلى دنيا الخلود سنة 1966 . رحم الله مطربتنا الكبيرة زكية جورج , مع خالص تحياتي .

ولاء نبيل
عن موقع زمان الوصل
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالسبت مارس 26, 2016 10:15 pm


5- ما مدى العلاقة بين الفنانة زكية جورج والفنان صالح الكويتي .

بالرغم من ان الفترة بين مجيء زكية جورج الى العراق والتقائها بالفنان صالح الكويتي حوالي العشر سنوات , لكن كما يبدوا فان الحب جمعهما من اول لقاء . ليس هناك معلومات دقيقة عن ظروف هذا اللقاء ومكانه وزمانه بالضبط , لكن ترك زكية جورج لمهنة الرقص وبدأها بالغناء من الحان الكويتي يدلل على ان تأثير هذا اللقاء كان كبيرا جدا عليها . ما من شك بان زكية جورج كانت رائعة الجمال , وكانت قد نضجت تماما في تلك الفترة وتكاملت شخصيتها وبرزت معالم أنوثتها لتصبح طاغية يمكن ان تؤثر في أي من الرجال الذين يلتقون بها , وحتما بالرجال الرومانسيين الذين تفيض حياتهم بالعاطفةمثل صالح الكويتي . بالتأكيد بان العلاقة بدأت كعلاقة عمل , لكنها كانت علاقة من نوع خاص حيث رأينا الكويتي يعمل كرادود (او كورس) خلف زكية جورج في معظم اغانيها التي ظهرت في بداية عهدها الفني بالغناء مما يدلل على مدى تأثيرها عليه . ومن الطبيعي ان نسلم بان دوام العلاقة التي بدأت بميل عاطفي ستتعزز وتقوى مع الايام , وهذا ما حدث فعلا . وبعد تطور هذه العلاقة لابد ان نتسائل سؤالا مهما وخطيرا هو : هل تزوج صالح الكويتي من زكية جورج ام لا ؟
ان كل المعلومات التاريخية تشير الى ان الفنانين صالح الكويتي وزكية جورجارتبطا بشكل ما واصبحا يعيشان معا في منزل واحد في اواسط عقد الثلاثينات وانهما ظلا على هذا الحال لفترة من الزمن . ومع ان هذا النوع من العلاقة التي يعيش فيها رجل مع امرأة بالرغم من عدم زواجه منها كان شائعا بذلك الزمان , خصوصا مع الفنانات حيث يقال عن فلان بانه استكعد فلانة , اي انه صار يعيش معها كزوجة بالرغم من عدم زواجه منها . غير ان يكون صالح الكويتي قد استكعد زكية جورج فهذا امر بعيد عن الاحتمال لسبب بسيط هو ان زكية جورج كانت فنانة طموحة وكانت راغبة بان تصنع لنفسها مستقبل فني بارز اسوة بمثيلاتها اللواتي ظهرن في ذلك الوقت في مصر , لذا فان من المستبعد بان تكون قد غامرت بسمعتها الشخصية التي كان يمكن ان تحط من مكانتها الفنية لو كانت فعلا امرأة (مستكعدة) من قبل الفنان صالح الكويتي . الاحتمال الثاني القابل للحدوث هو انهما كانا قد تزوجا زواجا سريا لم يعلنانه لاسباب تتعلق بصالح الكويتي اكثر علاقتها بزكية جورج . لقد كانت زكية جورج تعيش بالعراق من غير عائلة تخشى بانها قد لا توافق على زواجها من صالح الكويتي , الا صالح الكويتي كان يعيش مع اسرته التي لها أصول وفروع ممتدة يمينا ويسارا وهناك احتمال كبير بانها ما كانت لتوافق على زواجه من زكية جورج لسبب رئيسي هو انها ليست على دينه . على هذا الاساس يمكن الخلاص الى ان زكية جورج قد تزوجت زواجا سريا من صالح الكويتي , وان هذا الزواج انتهى بعد فترة لاسباب قد يكون اهمها هو رفض صالح الكويتي اعلان هذا الزواج . ومما يدفع الى الميل الى هذه الحقيقة هو ان زكية جورج قد هجرت صالح الكويتي بسفرها الى البصرة ورفضها العودة اليه بالرغم من توسله اليها من خلال عدد من الوسطاء . لذلك وجدنا صالح الكويتي يتجه الى الزواج من ابنة عمه مباشرة بعد ان يأس من عودة زكية جورج اليه .

6- ما هي حقيقة العلاقة بين زكية جورج والفريق بكر صدقي العسكري

ذكر بعض المراقبون والمؤرخون الى ان الضابط العراقي الكبير الفريق بكر صدقي العسكري كان على علاقة بالفنانة الكبيرة زكية جورج  وهذا قد جعلها ذات نفوذ كبير . اولا , يمكن القول بان الكثير من ذوي النفوذ والمكانة في المجتمع العراقي بذلك الزمان كانوا في الامسيات من مرتادي الملاهي , وان الكثير منهم كان لهم حياة خاصة في تلك الاوساط بعيدا عن حياتهم الاسرية والمهنية , ومن بين هؤلاء الفريق بكر صدقي العسكري . غير ان كل المعلومات التاريخية المتواردة من ذلك الزمن تشير الى ان علاقة غرامية سرية كانت موجودة بين الفريق العسكري والفنانة عفيفة اسكندر وليس اي فنانة اخرى . ان الخلط بين العلاقتين قد جاء حتما من التباسات تاريخية واخطاء غير مقصودة لان الفترة التي زعم بان لزكية جورج علاقة بالفريق العسكري كانت فيها مغمورة بعلاقة عاطفية (وربما حتى زوجية) مع الفنان صالح الكويتي . ان من المستحيل بان تكون مثل هذه العلاقة المزعومة قد حدثت فعلا والا ما كان صالح الكويتي قد احبها الى تلك الدرجة التي جعلته يؤلف لها اجمل الالحان لتنطلق من حنجرتها في ابدع الاغاني . ان هذا خطأ تاريخي غير صحيح ولابد ان لا يقع فيه اي متوهم او متتبع لحياة هذه الفنانة الكبيرة .

وسام الشالجي
صورة
صورة العضو الشخصية
Wisam Alshalchi
رئيس الهيئة الادارية
رئيس الهيئة الادارية
 
مشاركات: 4081
اشترك في:
الخميس أغسطس 30, 2012 3:35 pm
مكان:
الاردن , الولايات المتحدة
  

Re: الاحتفالية الكبرى للفنانة زكية جورج

مشاركةالسبت مارس 26, 2016 10:25 pm


انه من الرائع حقاً ان تكون احتفالية الفنانة زكية جورج مناسبة لإجراء المناقشات والمساجلات والمقارنة بين ام الفن مصر والعراق . لقد طرحت اراء قيمة وموضوعية من قبل الاستاذ العزيز وسام الشالجي والاستاذ الكريم فاضل الخالد. وانا اود ان اذكر عاملاً مهماً اضافة الى ما ذكر من اسباب مهمة ، وهذا العامل يتعلق بالإمكانيات المالية التي لها دور فعال واساسي في التجديد والتحديث والنهوض الفني.

كانت مصر في النصف الاول من القرن الماضي من أغنى البلدان العربية وكانت تتمتع بإمكانيات اقتصادية ومادية لا يستهان بها مقارنة مع العراق البلد الفقير آنذاك.

يقول الجواهري في مذكراته " ذكرياتي " في معرض حديثه عن مهرجان المعري الذي اقيم في سوريا عام 1944 وكان مدعواً فيه وكذلك الأديب المصري الكبير طه حسين وزير المعارف آنذاك :
" استمر المهرجان اسبوعاً كاملاً. وبعد انتهائه أقام الدكتور طه حسين حفلاً فخماً على حساب الوفد المصري معه ، وحين كنا، نحن الوفد العراقي ، حتى بدون مصروف جيب ، كان الدكتور طه يقدم صكاً بخمسة آلاف جنيه- وللجنيه الواحد حينئذ مكانته – تبرعاً باسم الحكومة المصرية ، لتعمير قبر (ابي العلاء) وبأكثر من ذلك بكثير ، فلطباعة آثاره ما نشر منها وما لم ينشر ، وهي كثيرة .. وبالاضافة الى ذلك فقد اقام مأدبة عشاء لا افخم منها ولا أجمل .."

وقد ذكرت في مكان آخر كيف ان الجواهري قد حل ضيفاً على وزارة المعارف المصرية ثم الحكومة المصرية عام 1949 التي تكفلت باقامته والصرف عليه وعلى عائلته والتكفل بدراسة اولاده لاكثر من عام.

ان ما ذكرته اعلاه يبين ان هناك بعد شاسع بين امكانيات مصر وإمكانيات العراق المالية. فبدون العامل المادي  لا يمكن للتجديد ولا التطوير وفي شتى المجالات الفنية والتقنية ان تأخذ مكانها المناسب والمطلوب.
صورة
صورة العضو الشخصية
د.نعمان
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
كنز المنتدى ونبعه المتدفق
 
مشاركات: 1811
اشترك في:
الخميس نوفمبر 01, 2012 7:40 pm
  

السابقالتالي

العودة إلى احتفاليات وفعاليات المنتدى

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 7 زائر/زوار

cron